تحوير الإثني عشـر الكلاسيكي

تعتبر عمليه تحويل مسار الإثني عشر والبنكرياس من أفضل عمليات السمنة وأكثرها فاعلية في تخفيف الوزن والتخلص من الأمراض المصاحبة. تتكون هذه العملية من جزئين: الجزء الأول عبارة عن تكميم المعدة, الجزء الثاني فهو عبارة عن فصل الإثني عشر وتحويل مسار الطعام إلى الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة. ومن المشهور عن هذه العملية كفاءتها في التخلص من الوزن الزائد بنسبة 80% – 90% كما أنها أحد أهم الجراحات الأيضية لقدرتها على التخلص من مرض السكري النوع الثاني بنسبه قد تصل إلى 98%.

كافة العمليات